ما هو الإعجاز العلمي للقرآن

اذهب الى الأسفل

ما هو الإعجاز العلمي للقرآن

مُساهمة من طرف على خطى الحبيب في السبت 05 يوليو 2008, 6:51 am

بسم

http://msatta.com/Ejaz01.html


المبدأ العام

" ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة " النحل 125



المدخل

" سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق " فصلت 53

" سأريكم آياتي فلا تستعجلون " الأنبياء 37

" وقل الحمد لله سيريكم آياته فتعرفونها " النمل 93

أوامر من الله

" قل انظروا ماذا في السموات والأرض " يونس 101

" وفي أنفسكم أفلا تبصرون " الذاريات 21

تعضيد

" قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون " الزمر 9

" بل هو آيات بينات في صدور الذين أوتوا العلم " العنكبوت 49

[ العلماء ورثة الأنبياء ] حديث شريف

[ خيركم من تعلم القرآن وعلمه ] حديث شريف

[ من تكلم بالقرآن علمه سبق ] حديث شريف


ما هو الإعجاز العلمي للقرآن ؟

سألت قريش محمدا بن عبد الله أن يريهم آية معجزة مادية يلمسونها كما فعل الأنبياء السابقين حتى يؤمنوا بالدين الإسلامي، فأخبرهم رسول الله أن ظهور آية معجزة مادية يلمسونها من الله سيعني هلاكهم بكارثة إن لم يؤمنوا، لكنه لديه معجزة أفضل وهي القرآن الحكيم، وهي معجزة باقية وخالدة حتى تقوم الساعة، وقد قال رسول الله [ كتاب الله فيه نبأ من كان قبلكم، وخبر ما بعدكم، وحكم ما بينكم، وهو بالفصل ليس بالهزل .. ولا يشبع منه العلماء .. ولا تنقضي عجائبه ] من سنن الترمذي، فبه حلاوة بلاغية تذوقها المؤمن آنذاك فآمن بها، وجحد به من اتبع هواه

وقد بين لنا رسول الله أحكام العبادات والشرع، وترك العديد من الآيات لنجتهد في تفسيرها حتى نحصد أجرها، وفي نهايات القرن التاسع عشر، عندما أذن الله للبشرية بالفتوحات العلمية واختراع الأجهزة التقنية، وانتفت البلاغة لاختلاط أهل الأرض بتعدد لغاتهم، فتح الله علينا معجزة جديدة إذ وجد المسلمون أن العديد من الآيات التي كانت تعد لغزا يستعصى على الجميع تفسيرها تفسيرا صحيحا اتضح أنها تتحدث عما اكتشفناه في العصر الحديث في مختلف مجالات العلوم في الفضاء، والطب، والفيزياء، والكيمياء، والجغرافيا، والتاريخ، والأعداد والأرقام والنسبية ... إلخ.
وتلك المعجزة لهي أصدق دليل على نبوة الحبيب المصطفى الأمي الذي بعثه الله في الصحراء منذ ما يزيد عن 1.400 عام، فكيف يمكن أن يؤلف هذا الكتاب أو يقتبسه من بشر، إنه كتاب الله المعجزة الخالدة حتى تقوم الساعة.


ماذا عن الديانات الأخرى ؟

دفاعا عن الديانات الباطلة شرع قساوستهم وحاخاماتهم ورهبانهم إلى الادعاء بأن دياناتهم لا تحتاج لدليل لإثبات صدقها !! وهو إن دل فإنما يدل على عجز وافتقار

وهنا نتساءل:
1- لماذا أرسل الله رسله بالمعجزات والآيات مثل عصا موسى وغيرها ؟ أليس ليفصل الصادق ” كبرهان ” من الكذاب ؟
2-
لماذا يؤمنون بدياناتهم بلا أدلة ؟ هل مجرد اتباع
لآباءهم الذين أضلهم أجدادهم وهكذا؟
ألا يكفيهم كم الأخطاء العلمية المهولة في كتبهم والتي تثبت بما لا يدع مجالا للشك أنها محرفة من تأليف بشر


ففي الهندوسية يقدسون البقر لاعتقادهم أن الأرض محمولة على قرن بقرة !! في حين أننا ارتدنا الفضاء ولم نجد لا بقر ولا جاموس !! كما أنهم يعتقدون أن اهتزاز الأرض وارتجاجها نتيجة الزلزال يحدث بسبب نقل البقرة للأرض من قرن للقرن الآخر !! في حين أننا اكتشفنا أن الزلزال عبارة عن تكسر وتحطم لبعض الصخور في باطن الأرض !! وهو ما يؤكد أن الديانة باطلة جملة وتفصيلا، شكلا وموضوعا

أما في التوراة المنزلة من رب العالمين فقد أضاف اليهود عليها وحذفوا منها تحريفا لبعضها لتتوافق مع أهوائهم، ولأنها من الله فبها كم من الإعجاز والقدسية ولا شك، لكن تحريفهم أضاف عليها بعض الأخطاء العلمية حسب علومهم آنذاك، ومهما قل التحريف فهو كنقطة السم في كوب العسل

وعلى سبيل المثال لا الحصر فهم يدعون أن الله خلق السماء والأرض، وبعد أن رأى الأرض مظلمة خلق لها الشمس لتنيرها !! أما في القرآن فقد ذكر أن ترتيب الخلق هو السماء ثم الشمس ثم الأرض، وفي الحقيقة فإن الأرض جزء من الشمس لذا فهي مخلوقة بعدها، حيث قدر علماء الفضاء أن الكون تم خلقه منذ 12 إلى 19 مليار سنة مضت، الشمس منذ 5 مليار سنة، الأرض منذ 4.5 مليار سنة، وهو ما يتوافق تماما مع ما ذكر في القرآن الكريم من حيث ترتيب الخلق (أنظر باب 03 قصة الخلق - فصل تسلسل الخلق )

أما في المسيحية، والمفترض أن نسميها الصليبية - لأنهم يقدسون الصليب - والمسيح منهم براء، فقد ضلوا إلى أبعد الحدود، إذ يقول المولي عز وجل في القرآن الحكيم ” وينذر الذين قالوا اتخذ الله ولدا / ما لهم به من علم، كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذبا ” الكهف 5، وفي الحديث القدسي الشريف { شتمني عبدي .. ادعى أن لي ولدا }-إن الخلفة والولادة لهي أساس الصفات الحيوانية والحشرية المميزة لها عن النباتات وغيرها من المخلوقات، سواء من حيث ممارسة الجنس أو الحياة الاجتماعية، فهل يعقل أن الله العلي المنزه يلد !
-خالق كون مقداره 19 مليار سنة ضوئية من الحجم والزمان، هل يلد إله نصفه إنسان ! يأكل ويتبرز !! ألا يحط ذلك من قدره ؟ خالق هذا الكون الكبير جدا جدا جدا يلد إنسانا أقل من حجم الذرة بالنسبة له يضعه على الأرض الني لا تزيد عن كونها ذرة من مليارات مليارات مليارات الكواكب !
-التوراة التي يعترفون بها تنبئ بقدوم رسول جديد، فلماذا يدعون أن الله أرسل ابنه ؟ ( راجع باب 18 بشارات الرسول في الكتب المقدسة السابقة )
-الحادثة المفجعة التي يعتقدون بها بأن المسيح تم صلبه، هل يعقل أن الله يترك ابنه للصلب والإهانة والضرب والبصق في وجهه واغتياله ؟
-ولتبرير كذبهم يستمرون في الكذب فيزيد ضلالهم إذ يدعون أن سبب ذلك كي يغفر الله للمخطئين !! فنتساءل:
1- ولماذا خلق الله جهنم ؟
2- ولماذا لا يغفر لهم بدون تلك الفجيعة ؟
3- ولماذا يغفر لهم غصبا عنهم إذ لم يستغفروه بل قتلوا ابنه ؟
4- ولماذا لا يغفر لمن بعدهم وسيعود كما يزعمون ليحارب ويقتل ؟
5- بل لماذا هذا الظلم من الله أليس من العدل أن يغفر للجميع ؟
6- المضحك أنه يعود ليحارب المسلمين الذين لم يكونوا على عصره ولا يحارب اليهود الذين يزعمون أنهم قتلوه !! إنها أكذوبة يبررونها بعشرات الأكاذيب وما النار إلا مثوى لهم لافترائهم على الله بلا علم، مجرد اتباع من لا يريدون سوى السلطة والمال دون أن يقرءوا لا قرآن ولا توراة ولا إنجيل !! وحسبنا الله ونعم الوكيل، وفي النهاية سيقولون
” وقالوا لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في صحاب السعير ” الملك 10



من صفات القرآن

" أم يقولون افتراه، بل هو الحق من ربك " السجدة 3

" ولقد جئناهم بكتاب فصلناه على علم هدى ورحمة لقوم يؤمنون " الأعراف 52

" يا أيها الناس قد جاءكم برهان من ربكم وأنزلنا إليكم نورا مبينا " النساء 174

" تلك آيات الكتاب، والذي أنزل إليك الحق ولكن أكثر الناس لا يؤمنون " الرعد 1



من صفات المؤمنين

" والراسخون في العلم يقولون آمنا به " آل عمران 7

" وإذا تليت عليهم آياته زادتهم إيمانا " الأنفال 2

" وإذا سمعوا ما أنزل إلى الرسول ترى أعينهم تفيض من الدمع مما عرفوا من الحق " المائدة 83

" ويرى الذين أوتوا العلم الذي أنزل إليك من ربك الحق " سبأ 6



من صفات الجاحدين

" أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها " محمد 24

" بل كذبوا بما لم يحيطوا بعلمه " يونس 39

" حتى إذا جاءوا قال أكذبتم بآياتي ولم تحيطوا بها علما أم ماذا كنتم تعملون " النمل 84

" وقالوا لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير " الملك 10

يقين

وحيث صدق القرآن في كل ما اكتشفناه علميا، فعلينا أن نعي تماما أنا لله راجعون

" أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون " المؤمنون 115

" أيحسب الإنسان أن يترك سدى " القيامة 36



ختاما

نحمد الله أن من علينا ورزقنا من العلم لمعرفة دينه العظيم

" وقالوا الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله، لقد جاءت رسل ربنا





بالحق، ونودوا أن تلكم الجنة أورثتموها بما كنتم تعملون " الأعراف 43
avatar
على خطى الحبيب
مساعد مدير

ذكر عدد الرسائل : 225
العمر : 47
البلد :
الوسام الاول :
الوسام الثانى :
تاريخ التسجيل : 12/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما هو الإعجاز العلمي للقرآن

مُساهمة من طرف الادارة العامة في السبت 05 يوليو 2008, 11:25 am

11

_________________
avatar
الادارة العامة



ذكر عدد الرسائل : 190
العمر : 22
البلد :
الوسام الاول :
الوسام الثانى :
الوسام الثالث :
تاريخ التسجيل : 05/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما هو الإعجاز العلمي للقرآن

مُساهمة من طرف على خطى الحبيب في السبت 05 يوليو 2008, 11:58 am

frt7uy
avatar
على خطى الحبيب
مساعد مدير

ذكر عدد الرسائل : 225
العمر : 47
البلد :
الوسام الاول :
الوسام الثانى :
تاريخ التسجيل : 12/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى